(( اخبار السينما والمسرح 2011 ))
زمـــــــــــــــــــــــــن التغــــيير فـــى مصـــر2011
اهلاً ومرحــــــــــــــــــــــــباً بكم فى هذا المنتدى
زمـــــن التغــــيير فـــى مصـــر2011


(( اخبار السينما والمسرح 2011 ))
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 هوايات الاطفال وطرق تشجيعها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 144
تاريخ التسجيل : 09/06/2011

مُساهمةموضوع: هوايات الاطفال وطرق تشجيعها    الثلاثاء يونيو 14, 2011 1:28 am

هوايات الأطفال وطرق تشجيعها


سمر فتاة في العاشرة من عمرها تعشق الرسم والتلوين، وتمضي جلّ وقتها في الرسم بكرّاستها وتقليد ما تراه في الطبيعة، تهوى سمر تزيين دفاتر المدرسة بالرسومات والزخارف أكثر من اهتمامها بكتابة الفروض المدرسيّة، حيث أنّها تجد نفسها ومتعتها في الرسم ، وتفخر بما تقوم به، خاصة أنّ معلّمة الرسم تثني عليها كثيراً، وتعرض أعمالها ورسوماتها في معرض المدرسة.



والدتها تتذمّر منها وتناديها بصوت عالِ طالبة منها أن تترك ما في يدها وتهتمّ بواجباتها المدرسيّة، ولكنّ سمر تهوى الأعمال الفنيّة كثيرا كهواية أحمد لركوب الخيل، أو كرة التنس، أو القراءة، أو السباحة.



هذا ما نشاهده في حياتنا اليوميّة، أطفال يمارسون أنشطة يستمتعون بها ويبرعون فيها ويتفوّقون، لكن قد يصادفون ردّة فعل مغايرة من الأهل، أو عدم اهتمام وتشجيع،

وأحيانا يخطئ الطفل في اختيار هواية معيّنة، أو أنّه لا يجد التوجيه المطلوب من والديه.



كيف نستطيع تنمية هوايات الأطفال وتشجيعهم عليها؟

كيف نساعد الطفل في الاستمرار في هوايته والاستفادة منها كي يبدع وينجح؟

هل يستطيع الطفل التوفيق بين ممارسة هوايته وأعماله ووجباته المدرسيّة؟



أسئلة تدور في أذهان كثير من الآباء حول هوايات أبنائهم وكيفيّة تنميتها وعدم تأثيرها على روتين حياتهم. فبعض الآباء يطمحون في أن يكون أبناؤهم متميزين وبارعين في عمل ما. وبعضهم لا يريد أن ينشغل ابنه عن دراسته مهما كان العمل الذي يقوم به.



الهواية هي عمل حرّ يقوم الطفل رغبة منه بعيداً عن أيّ ضغوطات اجتماعيّة، أو أسريّة أو مهنيّة، وقد تكون فطريّة أو مكتسبة من البيئة المحيطة بالطفل.



ويستطيع الوالدان اكتشاف ما يستهوي أبناءهم من خلال مراقبة سلوكهم أثناء اللعب، ومعرفة قدرات الطفل، وما يميل إليه، وتوجيهه نحو الأفضل ، وعندما يترك الوالدان الطفل يجرّب أشياء عديدة يتمكّن من خلال ذلك العثور على الأشياء التي تثير اهتمامه، كالذهاب به لممارسة بعض الأنشطة الرياضيّة؛ مثل ركوب الخيل، أو توفير مستلزمات الخياطة والتطريز للبنات بإشراف الوالدين فيستطيع الأهل معرفة الأقرب إلى نفس الطفل وقدراته.



وللأسرة دور مهمّ في مجال تنمية هوايات الطفل وجعله يستمتع بها ويستفيد منها، وعليهم أوّلاً احترام الطفل وميوله ورغباته التي لاتتعارض مع ديننا الحنيف وعاداتنا وتقاليدنا؛ كالرقص، والعزف على البيانو مثلاً،.بل علينا دعمه وتوفير البيئة المناسبة له من حيث إيجاد الأدوات المناسبة للقيام بالهواية وتوفير الزمان والمكان المناسبين لممارسة هذه الهواية، دون أن تؤثّر على قيامه بواجباته الدينيّة والمدرسيّة.

ولا يخفى علينا جميعاً أنّ التعليق والسخرية من هواية الطفل - وإن كانت لا تعجبنا- قد تؤثّر عليه وتعيق تقدّمه إلى الأمام وبراعته فيها.

وقد يجبر الوالدان أبناءهم على خوض تجربة أو الاشتراك في نشاط معيّن أو لعبة ما، ولكنّ هذا سيؤثّر على الطفل ويسبّب له ضغوطاً نفسيّة، بالتالي عدم إقباله على الهوايات الأخرى والأنشطة المختلفة، وإنّما تترك الحرية للطفل في اختيار ما يرغبه من أنشطة وألعاب تحت إشراف وتوجيه الوالدين.



ومن الضروريّ استغلال الإجازات والعطل الصيفيّة في تشجيع الأطفال على ممارسة هواياتهم، ولكن ليس معنى هذا أنّها تُنسى بقيّة أيّام السنة، بل تمارس في أوقات الفراغ وعطلة نهاية الأسبوع حتّى لا تؤثّر على تقدّم الطفل في دراسته.



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://senemamasrah.yoo7.com
 
هوايات الاطفال وطرق تشجيعها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
(( اخبار السينما والمسرح 2011 )) :: ( منتديات الأسرية والطفل ) :: منتدى هوايات الطفل-
انتقل الى: