(( اخبار السينما والمسرح 2011 ))
زمـــــــــــــــــــــــــن التغــــيير فـــى مصـــر2011
اهلاً ومرحــــــــــــــــــــــــباً بكم فى هذا المنتدى
زمـــــن التغــــيير فـــى مصـــر2011


(( اخبار السينما والمسرح 2011 ))
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 فتى عراقي يكتب المسلسلات وألافلام : تجاهل الطفل يضر بالدراما

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 144
تاريخ التسجيل : 09/06/2011

مُساهمةموضوع: فتى عراقي يكتب المسلسلات وألافلام : تجاهل الطفل يضر بالدراما    الخميس يونيو 30, 2011 1:08 am



فتى عراقي يكتب المسلسلات وألافلام : تجاهل الطفل يضر بالدراما

يكتب ويمثل ويمارس الإخراج وفيلمه الأول قريباً

بغداد - زيدان الربيعي: حسين حافظ لعيبي . . فتى يافع لم يتجاوز الثالثة عشرة من عمره، إلا أنه ورث الفن بجميع أصنافه “تمثيلاً، كتابة، إخراجاً” عن والده الممثل الكوميدي والجاد حافظ لعيبي، واستطاع خلال مدة وجيزة جداً من تأكيد جدارته في الوسط الفني العراقي بعد أن شارك في عدة مسلسلات تلفزيونية، كما كتب 11 فيلماً . حيث سيبدأ قريباً في تصوير فيلمه القصير الأول الذي يحمل عنوان “العازف الصغير”، الذي سيكون من كتابته وتمثيله وإخراجه . معه الحوار الآتي:



*
- منذ العام ،2007 بدأت كتابة بعض الأعمال القصيرة، حيث وصلت الأفلام القصيرة التي كتبتها حتى الآن إلى 11 فيلماً قصيراً، لكن الذي يؤسف له أن جميع هذه الأفلام لم يتم إنتاجها بسبب عدم وجود دعم مالي في هذا المجال من قبل المؤسسات المعنية بأمور كهذه .
* ما جديدك؟
- لدي فيلم جديد يحمل عنوان “العازف الصغير”، وقد حصلت على موافقة إدارة السينما والمسرح على إنتاجه مؤخراً، ومن المؤمل أن يتم تصويره قريباً، وهذا الفيلم هو من تأليفي وإخراجي وبطولتي، علماً بأنني استعنت بالمخرج المعروف عزام صالح لكي يساعدني في بعض الأمور، الفيلم من بطولة والدي الممثل المعروف حافظ لعيبي وسوسن شكري وجلال كامل وستكون بطولة العمل من تمثيلي .
* حول أية قضية يدور هذا الفيلم؟
- الفيلم يحمل قصة تدور حول الخير في العراق، إلا أن الإرهاب يحاول أن يحارب هذا الخير، لكن موضوع الفيلم يركز على أن الخير هو الذي ينتصر في النهاية، لأن هذا الفيلم يمثل محاولة لترسيخ الخير في وادي الرافدين وإبعاد كل الأشرار عنه مهما اختلفت مسمياتهم ومعتقداتهم .
* ما شعورك وأنت في هذا العمر وكبار الممثلين العراقيين تحت إشرافك؟
- حقيقة هو شعور لا يوصف وشرف كبير جداً أن أعمل ويعمل معي نجوم كبار مثل جلال كامل وسوسن شكري وعدد آخر من الممثلين، واعتقد أن هذه التجربة ستكون الأهم والأفضل في مسيرتي الفنية القصيرة .
* هل تشعر بالإحراج أو الخوف أو التردد وأنت تشرف على هؤلاء الممثلين الكبار؟
- لا يوجد خوف لديّ في التعامل مع هؤلاء الممثلين، لأنهم مبدعون والمبدع دائماً لا ينظر إلى عمر من يعمل معه، بل ينظر إلى الإبداع الحقيقي لمن يعمل معه . علماً أني رشحت ممثلين كبار للعمل معي أمثال سامي قفطان، جواد الشكرجي، إلا أن ارتباطهما بأعمال أخرى جعلهما يعتذران عن العمل معي في هذا الفيلم .
* ماذا يمثل لك حافظ لعيبي؟
- حافظ لعيبي، هو والدي وصديقي ومعلمي، حيث استطاع أن يحصل على شهرة واسعة جداً في العراق بعد أن جسد الكثير من الشخصيات في أعماله المختلفة، وهو ممثل جيد في الكوميديا والتراجيديا، لكني أفضل له أن يستقر في تجسيد الأعمال الجادة، لأنه يكون مبدعاً فيها بشكل واضح رغم اعترافي أن شهرته الواسعة قد حصلت من خلال شخصياته الكوميدية وتحديداً شخصية “عليوي” في الجزأين الأول والثاني من المسلسل الشعبي “بيت الطين” . وحقيقة أن والدي هو الذي اكتشف مواهبي وساندني كثيراً في العمل الفني .
* ما طموحاتك؟
- أطمح إلى أن أصنع شيئاً مؤثراً في الفن العراقي وتحديداً في مجال السينما، لأن العمل في السينما يسهم بتخليد العاملين في هذا القطاع الفني المهم . كذلك أطمح بأن تكون هناك ثورة كبيرة في مجال الإنتاج الفني، لأنه من دون هذه الثورة لا يمكن للفن العراقي أن يتطور .
* لاحظنا إن الدراما العراقية تجاهلت الطفل في أعمالها، فما هو السبب الذي يقف وراء هذا التجاهل؟
- هذا صحيح وأعتقد إن هذا التجاهل يلحق الضرر بالدراما العراقية . أما السبب في ذلك فأعتقد أنه يكمن بأن الجهات الإنتاجية وكذلك المخرجين وربما حتى الكتاب لا يريدون أن يجهدوا أنفسهم في تعليم الأطفال كيفية التمثيل وأسسه . علماً أنه يوجد في العراق الكثير من المواهب الجيدة في التمثيل من الذين ينتسبون إلى عالم الطفولة . لذلك أنا أحاول في كل أعمالي التي كتبتها أن أضع طفلاً حتى يحصل انتباه من قبل المعنيين للفن العراقي عموماً نحو الطفولة في العراق .
* ما الأعمال التي شاركت فيها كممثل؟
- شاركت في تجسيد شخصية رئيسية في مسلسل “سبع أخوات”، الذي عرض قبل سنتين تقريباً، حيث حصلت على مساحة واسعة جداً في هذا المسلسل امتدت إلى 25 حلقة . وكذلك شاركت في فيلم “الحلم والزنزانة”، وهو من تأليف حافظ لعيبي وإخراج صباح رحيمة، وأيضاً شاركت في مسلسل “الديرة بأهلها” .
* ما الشخصية التي تتمنى تجسيدها؟
-
حقيقة أتمنى تجسيد شخصية الطفل الفقير الذي يمتلك طموحات كبيرة، ويحب الخير لبلده ولناسه، لكنه وبسبب حالة العوز وعدم وجود اهتمام به من قبل المؤسسات المعنية يتعرض إلى الإحباط، إلا أنه يبقى مصراً على مواصلة المشوار لعله يفلح في يوم من الأيام في تحقيق طموحاته وطموحات من معه .
* كلمة أخيرة؟
- أتمنى أن يعم الأمن والخير والرفاه في العراق، كما أتمنى أن يتم إنتاج الأعمال الدرامية العراقية داخل العراق، وأن يعود كل الممثلين الكبار الذين غادروا العراق تحت عناوين وأسباب مختلفة، لأن الفن يجب أن ينهض من داخل العراق وليس من خارجه .م/ الخليج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://senemamasrah.yoo7.com
 
فتى عراقي يكتب المسلسلات وألافلام : تجاهل الطفل يضر بالدراما
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
(( اخبار السينما والمسرح 2011 )) :: ( المنتديات العامة ) :: منتدى اخبار السنما-
انتقل الى: